"يا لور حبّك" طارت بها الأيام وطار المؤلّف والملحّن

16 تشرين الأول 2019 | 00:00

لا تزال أغنية "يا لور حبّك" مجهولة الملحّن أو يتيمته. مهما تعددت المصادر وتشابكت، تعود في كل مرة إلى بداية القول ان ملحنها هو متري المر (1880-1969). ففي حين يجزم حليم الرومي في مذكراته بأن ملحنها "هو متري المر الذي هو أروع من لحّن الشعر الشعبي الفصيح في جيله، ومن بين أبرز ما لحّن في حياته أذكر اغنيتين عمّتا لبنان والشرق العربي وترددتا على كل شفة ولسان، "يا لور حبك" و"ظبية الانس الي"، يجزم المؤرخ الفني محمود زيباوي بأن اللحن في طبيعته غربي وأُنزل عليه الكلام في أكثر من حدث ومناسبة.استخدم نجيب حنكش اللحن نفسه على كلمات "هل يا ترى نعود اليك يا لبنان"، وكذلك فعل الأخوان رحباني بصوت فيروز لكنهما صنّفا الأغنية من إعدادهما وتوزيعهما، ووردت في اسطوانة "أغاني من الماضي".
كما ان المسلسل المشهور، "عشرة عبيد زغار"، الذي أخرجه جان فياض واضطلع انطوان ملتقى ولطيفة ملتقى بدوري البطولة، بنى اغنية الجنيريك على اللحن من دون الاشارة الى صاحبه. ثم عاد اللحن على الكلام نفسه "يا لور حبك" مع الياس رحباني في مسرحية "ميس الريم"، وهذه المرة بصوت الفنان موريس عقل، وكذلك من دون الاشارة الى مؤلف اللحن.
تعود...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard