عون: لا موازنة من دون خطة الكهرباء وإصلاحات زيارة باسيل لسوريا ستتم عندما تصبح نتائجها مضمونة

15 تشرين الأول 2019 | 03:20

رغم الأزمة التي تحاصر عهده، يضحك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عندما يسأل عن الأسباب وراء ظاهرة التحركات الاعتراضية وتعاقب المشاكل الاقتصادية والمالية، ويجيب: "اسألوا اللبنانيين فهم قالوا في آخر استفتاء إنها مؤامرة على العهد."وهل سبب المؤامرة مواقفه في الامم المتحدة ام لأن "المقاومة" حليفته ؟ يجيب الرئيس عون زواره: "اجمعوا كل هذه الأسباب مع بعضها لتفهموا الحقيقة".
ورغم هذا المشهد القاتم، يعبّر الرئيس عون امام زواره عن امل وتفاؤل بالإصلاح الذي سيظهر قريباً أكان في الموازنة او في الكهرباء او في الاصلاحات التي سيتم تضمينها في فذلكة الموازنة كمشاريع قوانين، "والا لن تقر الموازنة"، كما قال.
ويؤكد لزواره "أن الكهرباء ورغم كل العراقيل المعلومة والمجهولة، ستكون ٢٠ على ٢٠ والخطة ستشق طريقها الى التنفيذ، وسيرى اللبنانيون قريباً الوفر الذي سيتحقق من تأمين الكهرباء."
ويعتبر انه ما زال امام الحكومة متسع من الوقت لاقرار الموازنة قبل بدء الدورة العادية لمجلس النواب في ٢٢ تشرين الاول الجاري. وينقل عنه زواره ان "حزب الله" يؤيد الاصلاحات التي يطالب فيها "تكتل لبنان القوي"، واولها خطة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard