خليل يحدد صلاحيات رئيس الجمارك والمدير العام و"يضبط" الظهور الإعلامي

15 تشرين الأول 2019 | 05:00

من جولات وزير المال علي حسن خليل في عنابر مرفأ بيروت

تعهّد وزير المال علي حسن خليل في الاشهر الماضية اتخاذ إجراءات حاسمة على صعيد الجمارك، وهو يؤكد في كل إطلالة إعلامية أو مناسبة أن الامور لا يمكن ان تستمر على ما هي في إدارة الجمارك، ويعد بقفزة نوعية.بالفعل، فقد تمكن وزير المال في الاشهر الاخيرة من تكوين ملف كامل ودقيق عن وضع الجمارك، من رأس الادارة حتى أدنى الرتب الوظيفية، على ان يكون هذا الملف سلاحه عند اتخاذ قرار فتح ما بات يُعرف في لبنان بـ"مغارة علي بابا"، ووضع ضمن أولوياته إنهاء ظاهرة تضارب الصلاحيات بين رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي والمدير العام بدري ضاهر، وهو الخلاف الذي لم يعد خفيا بعدما أصبح حديث الساعة بين المواطنين والمسؤولين على حد سواء.
سلسلة اجتماعات عقدها خليل، وكانت له زيارات مفاجئة لحرم مرفأ بيروت ومرفأ طرابلس وجمارك المطار للاطلاع عن كثب على ما يحصل من مخالفات، تم توثيقها في ملف وزير المال الذي أصبح جاهزا للتحرك والتزام ما تعهد به على صعيد إصلاح هذه الادارة التي تخضع لوصايته، وهو المسؤول الاول عنها.
وفي ملف حرب الصلاحيات بين المجلس الاعلى والادارة العامة، علمت "النهار" ان وزير المال أعد قرارا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard