تشيوبوتاريو تحت الضغوط... سري لانكا محطة مهمة في ظل صراع الكوريتين!

15 تشرين الأول 2019 | 04:00

فوز منتخب لبنان لكرة القدم على مضيفه السري لانكي لن يكون كافيا وحده عندما يتواجهان الخامسة بعد ظهر اليوم (بتوقيت بيروت) على ملعب "كولومبو رايس هورس غراوند" الذي يتسع لـ 30500 متفرج في كولومبو ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023."رجال الأرز" مطالَبون بتقديم مستوى مغاير تماماً عمّا ظهروا عليه في الجولة السابقة، حيث فازوا بصعوبة بالغة على نظرائهم من تركمانستان 2-1 في ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت، إذ يمكن القول ان المنتخب نجا من "كارثة" لولا تألق الحارس مهدي خليل ونادر مطر.سدّ الثغر؟
ثغر كثيرة ظهرت في اللقاء السابق، وجب سدّها وإصلاح الخلل لا سيما في خط الدفاع، الذي كان أشبه بـ"اوتوستراد" امام اللاعبين التركمانيين، وهذا يلقي مسؤولية كبرى على المدرب الروماني ليفيو تشيوبوتاريو الذي لم يجد التوليفة المناسبة للفريق على رغم تسلمه المنتخب قبل خمسة أشهر، حيث أشرف عليه في 7 مباريات (حقق خلالها فوزين فقط) كل منها بتشكيلة مختلفة، مع خط دفاع متواضع (تلقّى 8 أهداف خلال هذه المدة)، ما يستوجب منه معالجة مكامن الضعف،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard