باسيل قال كلمته"السورية" وبعبدا تشيد بالحريري

14 تشرين الأول 2019 | 05:30

كان من المتوقع ان تحدث كلمة وزير الخارجية جبران باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة هذا الانقسام العمودي بين الافرقاء في الحكومة فهم يختلفون على أصغر من هذا الموضوع الحساس فكيف اذا كان يتعلق بسوريا والمطالبة بعودتها الى حضن جامعة الدول العربية، ولا سيما بعد وضوح جملة معطيات على الاراضي السورية صبت اكثرها في مصلحة النظام.وثمة من يربط هنا موقف باسيل والرسائل الايجابية التي يوجهها الى دمشق بتلمسه انفتاحاً عربياً ومن اطراف خليجية باشرت في فتح صفحة جديدة مع النظام على ان تترجم بحسب جهات مواكبة بزيارة الى دمشق يقوم بها الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط برفقة عدد من وزراء الخارجية العرب تمهيداً لعودة سوريا الى الجامعة. ويريد باسيل حصول هذا الأمر لتصبح الطريق معبدة اكثر امام ذهاب الرئيس ميشال عون الى دمشق ولقاء نظيره السوري بشار الأسد والبحث في ملف عودة النازحين السوريين من لبنان الى بلدهم فضلاً عن قضايا مشتركة أخرى تهم البلدين. وترى جهات ديبلوماسية عربية ان مصر سارعت الى الدعوة للاجتماع الطارئ في القاهرة بعد قيام تركيا باحتلال ارض سورية. وتبقي عودة دمشق الى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard