نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجّرة: هدفنا تحرير الايجارات القديمة

1 شباط 2014 | 00:00

اعلن تجمع مالكي الأبنية المؤجرة في بيان، تأسيس "نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجّرة في لبنان" بقرار صادر عن وزير العمل سليم جريصاتي تحت الرّقم 22/1 بتاريخ 24 كانون الثاني 2014، ونشر القرار امس في الجريدة الرّسميّة.
ولفت البيان الى ان تأسيس النقابة يرمي الى "اعتبارها مرجعيّة جامعة لأصحاب الأبنية المؤجّرة القديمة والحديثة، والدفاع عن مصالحهم أمام الدولة والمستأجرين بما يحفظ حقوقهم الطبيعية والمشروعة. كذلك ترمي النقابة إلى تنظيم هذا القطاع وتفعيله، وتقديم الاقتراحات القانونيّة اللازمة إلى اللجان النّيابية المختصّة، انطلاقًا من نظامنا الليبراليّ الحرّ".
اضاف: "أدّت القوانين الماضية والحاليّة، وأبرزها قانون الإيجارات القديمة، إلى ضرب مفهوم الإيجار وحرمان آلاف الشباب من هذه الخدمة، اضافة إلى فقدان ثقة المالك القديم والحديث بجدوى الاستثمار في قطاع الأبنية المؤجرة. لذا، وجدنا أنّه من الضروري إعادة النهوض بالقطاع، عبر تأسيس نقابة جامعة وموحّدة".
ودعا التجمع جميع المالكين القدامى والجدد إلى الاتصال به والانتساب إلى النقابة، "لتنظيم رأي عام ضاغط في قضية الإيجارات القديمة، ومنع إصدار تشريعات مجحفة في حقهم في السنوات المقبلة"، مشيرا الى انّ هذه النقابة "هي صوت المالكين ومرجعيّتهم الدائمة للدفاع عن الحقوق، وتعاهدهم بهيئتها التأسيسية، المضي قدمًا بنضالها لتحرير الإيجارات القديمة والوقوف سدًّا منيعًا في وجه محاولات البعض المضي قدمًا في احتلال البيوت ومصادرتها ومنع صدور قانون جديد يعيد الحقّ إلى أصحابه. وليس خبر التأسيس اليوم إلا نقطة في سلسلة طويلة من الإجراءات الآيلة إلى حفظ الحقوق ومنع الاعتداء عليها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard