احتفال المئوية الأولى لـ"راهبات الصليب – بقنايا"

10 تشرين الأول 2019 | 04:00

احتفلت مدرسة Val Père Jacques لراهبات الصليب بيوبيلها المئوي الاول بقداس ترأسه البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في حرم المدرسة في بقنايا مع لفيف من المطارنة والكهنة. وعلى وقع اناشيد الجوقة التي ضمت قدامى وأهل وأساتذة بقيادة الأخت ليونتين حديد، اتخذ اليوبيل شعار "بالعناية نستمر" من وحي روحانية مؤسس المدرسة الطوباوي الأب يعقوب الكبوشي الذي عرف برجل العناية الإلهية.

وقبل قراءة رسالة البابا فرنسيس للمدرسة، استهل الاحتفال بكلمة ترحيب من رئيسة المدرسة الأخت ماري يوسف أدلت خلالها بقسم تعهدت فيه بأن تحفظ أمانة الطوباوي أبونا يعقوب وأن تبقى مدرسة فال بار جاك "المدرسة" التي تربي الانسان بشموليته.

وقال الراعي "إنّ ثانويّة Val Père Jacques ترى نفسها في هذا اليوبيل المئويّ لتأسيسها أمام تحدّيات روحيّة وأخلاقيّة واجتماعيّة ووطنيّة، هي حاجات شعبنا اليوم وعائلاتنا وأجيالنا الطّالعة. هذه الحاجات تناقضها الممارسة السّياسيّة عندنا وقد طغى عليها الفساد، والممارسة الطّائفيّة والمذهبيّة، والسّعي إلى الغنى غير المشروع، وتسييس المشاركة في الحكم والإدارة وجعلها محاصصة، والتّدخّل السّياسي والحزبي الضّاغط على القضاء. فإذا بنا أمام تقويضٍ للدّستور بنصّه وروحه، وتشويهٍ لفلسفة الميثاق الوطنيّ.

أضاف أن هذه التّحدّيات تدرج في الرّسالة التربويّة التي تنهض بها Val Père Jacques، كما مثيلاتها من المدارس الكاثوليكيّة. فلا تستطيع مدارسنا أن تكون في موقع المتفرِّج، بل عليها أن تربّي أجيالنا على التّقيّد بالقيم الرّوحيّة والأخلاقيّة، والعيش وفقًا لمقتضيات الإيمان المسيحيّ، وعلى المبادئ الأساسيّة الوطنيّة كمسلّمات العيش المشترك في المجتمع اللّبنانيّ الواحد، وهي أربع مسلّمات تشكّل معنى لبنان: الحريّة، المساواة في الحقوق والواجبات بين المواطنين دونما تمييز، العيش الكريم على أرض الوطن، التّكامل والتّضامن في إطار الدّولة الواحدة وبالولاء التّامّ للوطن الواحد.

وفي الختام، سلمت الرئيسة العامة لراهبات الصليب الأخت جانيت بو عبدالله البطريرك الراعي كتاب اليوبيل تحت عنوان "وأزهر الحلم" من إعداد الدكتور جورج باسيل وأنطوان اسطفان. ثم غرس الراعي شجرة زيتون باسمه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard