العهد يتأهب لحفر اسم لبنان في السجلات الآسيوية... دروس يقدّمها "المارد الأصفر"!

3 تشرين الأول 2019 | 03:50

ليلة استثنائية عاشتها كرة القدم اللبنانية: فريق العهد بات على أعتاب إنجاز نوعي، إذا تحقق سيكون الأول في تاريخ اللعبة الشعبية، ويشكل منعطفاً مهماً في تطوير اللعبة، شرط توافر الإرادة لدى جميع من يعنى بالرياضة اللبنانية.إنجازات تُعدّ على أصابع اليد الواحدة في الرياضة اللبنانية، بدأها أبطال أولمبيون مثل محمد خير طرابلسي والراحل حسن بشارة، وبعد انتظار طويل أصبحت كرة السلة الأمل الرياضي للبنانيين عبر نادي الحكمة في التسعينيات، ثم المنتخب مطلع الألفية بتأهله الى نهائيات كأس العالم، مروراً بكرة اليد عبر نادي السد بطل آسيا، في حين بقيت كرة القدم تتفرج وتتحسر لانعدام الإمكانات في تبوؤ مصاف الدول المتطورة وصاحبة الألقاب.تخطيط للحلم
خطط نادي العهد منذ صعوده الى الأضواء، كيف يصبح ظاهرة في اللعبة الشعبية، واستطاع في مواسم قليلة أن يدوّن اسمه في سجلات الألقاب المحلية، حيث أحرج نوادي عريقة في مقدمها نادي النجمة، ونصّب نفسه غريماً لدوداً للنبيذي صاحب الشعبية الجارفة، منذ 2004 حيث توج على حسابه بطلاً لكأس لبنان، وبعد أربع سنوات أزاح القطب الثاني الأنصار وتوّج بلقب الدوري العام للمرة الأولى عام 2008،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard