انتخابات المحامين: تحدّ بين الأحزاب والمستقلين في معركة لا تخلو من مفاجآت

2 تشرين الأول 2019 | 03:30

انتهت عملياً بعد ظهر أمس مهلة الترشح لمركزي العضوية والنقيب في نقابة المحامين في بيروت، تمهيداً للانتخابات التي ستجرى في الاحد الثالث من تشرين الثاني المقبل، ويحق لكل محام في الاستئناف سدد الرسوم السنوية للنقابة، المشاركة في التصويت في الدورتين الانتخابيتين في اليوم نفسه. الدورة الاولى لانتخاب أربعة أعضاء جدد في مجلس النقابة خلفاً للذين تنتهي ولايتهم يوم الانتخاب، وهم المحامون عبده لحود، وجميل قمبريس، واسكندر الياس وجورج إسطفان، فضلاً عن انتخاب العضو الرديف. ويشار إلى أن المحامي قمبريس حل رديفاً في دورة تشرين الماضية، وانسحب لمصلحته المحامي وجيه مسعد انطلاقا من الميثاقية المرتكزة على الحفاظ على وجود العائلة اللبنانية ممثلة في مجلس النقابة، وتالياً هو مرشح للعضوية في انتخابات تشرين. وفي الدورة الثانية ينتخب المحامون النقيب الجديد، ويكون من بين الاعضاء الفائزين.وأقفلت بورصة الأسماء على 19 مرشحاً للعضوية بينهم ثمانية مرشحين لمركز النقيب، ووفق تاريخ ترشحهم: المحامون المستقلون وجيه مسعد، علي فصاعي، ملحم خلف، مرشح حزب "القوات اللبنانية" بيار حنا، المستقلون عزيز طربيه، مطانيوس عيد، ناضر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard