تقاذف المسؤوليات: تخبُّط يتجاوز تبادل الرسائل

29 أيلول 2019 | 00:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

بعيداً من الجنون السياسي، أب وطفله أمام لوحة لبيكاسو في معرض يحمل اسمه في سرسق (أ ف ب).

بدلاً من أن تعطي عودة رئيس الجمهورية من #نيويورك دفعاً للجهود الرسمية لاحتواء #أزمة_الدولار المستجدة في السوق المحلي، جاءت مواقفه للصحافيين على متن الطائرة العائدة به الى بيروت، معطوفة على مواقف وزير الخارجية والمغتربين أمام الجالية اللبنانية في كندا لتنقل الازمة من بعدها المالي- الاقتصادي الى بعد سياسي عكس حال التخبط التي تعيش فيها البلاد والعباد تحت وطأة عملية تقاذف للمسؤوليات لا ترقى الى مستوى المسؤولية في التعامل مع ازمة جدية تهدد اللبنانيين في عيشهم ولقمتهم. وقد جاءت تغريدة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد #جنبلاط عبر "تويتر" لتعبر عن هذا الواقع اذ سأل "من المسؤول عن ازمة الدولار؟ في هذا الجو من تقاذف الاتهامات، يبقى الاساس الاصلاح المنشود الذي ننتظره منذ باريس 3 وبدايته المعالجة الجدية للكهرباء".وعلى أثر ردود الفعل التي قوبل بها كلام رئيس الجمهورية ووزير الخارجية، عكف عون على متابعة التطورات التي حصلت خلال غيابه، فعقد سلسلة اجتماعات داخلية مع فريقه الاقتصادي، كما افادت مصادر قريبة من قصر بعبدا، كما اجرى اتصالات تشاور فيها مع كل من رئيس الحكومة سعد الحريري وحاكم مصرف لبنان رياض...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard