أمل جديد لمرضى السرطان في لبنان: تشخيص وعلاج بعض أنواعه بالمواد الذرية

24 أيلول 2019 | 08:00

أصبحت الحاجة ملّحة الى تطوير علاجات جديدة لتشخيص السرطان وعلاجه بمختلف أنواعه، للحدّ من تطور المرض وانتشاره. ويبدو أن المساعي والجهود المبذولة أثمرت أملاً واعداً من خلال علاج بالمواد الذرية والمشعة التي أثبتت فعاليتها ونجاحها في بعض أنواع السرطانات ومنها سرطان الغدة الدرقية والبروستات وسرطان الكبد الأساسي.الجديد اليوم كان اكتشاف مواد مشعة تعطي أملاً كبيراً في علاج بعض أنواع السرطان، فكيف يتم التشخيص والعلاج بهذه المواد الذرية وماذا عن نتائجها وكلفتها؟
يشرح الاختصاصي في الطب النووي في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور محمد حيدر في حديث إلى "النهار" أن "التشخيص والعلاج بالمواد المشعّة (Theranostic) دخل حديثاً الى عالم الطب النووي، حيث بات في إمكاننا رؤية المرض في شكل أوضح بفضل المواد المشعة والتي تسمح لنا بعلاجه ومراقبة مسار الدواء في الجسم.
كانت هذه التقنية والعلاج يستخدمان في سرطان الغدة الدرقية، في التشخيص كما في العلاج. بداية كنا نراقب قدرة اليوود المشع على تشخيص الورم ونسبة الإنتشار، لننتقل من بعدها الى مراقبة المادة المشعة والتأكد من وصولها الى الورم أثناء العلاج. مع الوقت،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard