زعيم العمال يلتزم موقف الحزب من خروج بريطانيا من الاتحاد

23 أيلول 2019 | 06:32

صورة وزعتها هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" لزعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين خلال مقابلة مع برنامج أندرو مار شو أمس.(أ ف ب)

قال زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين أمس، إنه سيلتزم موقف الحزب في حال إجراء استفتاء ثان على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، متعهداً تخيير الناخبين بين البقاء في الاتحاد واتفاق خروج "يُعتد به".

وفي مستهل المؤتمر السنوي لحزب العمال في منتجع برايتون، تعرض كوربين مرة أخرى لضغوط من أعضاء حزبه وحتى من بعض أفراد فريقه المقرب كي يساند بوضوح البقاء داخل الاتحاد الأوروبي في حال إجراء استفتاء جديد.

لكن، اليساري المنتقد للاتحاد، اتخذ موقفاً محايداً بقوله إن المهم هو تماسك الحزب من طريق احتواء أنصار البقاء داخل الاتحاد ودعاة الخروج منه. وأضاف: "أنا أقود الحزب وفخور بذلك وفخور بالديموقراطية التي ينتهجها الحزب وسأؤيد طبعاً أي قرار يتخذه".

وأكد أن أولويته هي ضمان عدم الخروج من دون اتفاق بعدما قدّم مشرعون معارضون مشروع قانون يلزم رئيس الوزراء بوريس جونسون طلب تمديد جديد من الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم التوصل الى اتفاق بحلول 19 تشرين الأول.

لكن جونسون، وهو من قادة حملة الخروج من الاتحاد في 2016، قال إنه لن يكون هناك استفتاء آخر، رافضا حتى إبداء الموافقة على تأجيل الخروج مرة أخرى وتعهد إخراج بريطانيا من الاتحاد في 31 تشرين الأول سواء باتفاق أو من دونه.

ويواجه جونسون هذا الأسبوع حكماً من المحكمة العليا في شأن ما إذا كان قد ضلل الملكة لتعليق عمل البرلمان مما يزيد احتمال عودة المشرعين للعمل على محاولة تحدي خططه لإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إن الحكومة ستحترم "حكم المحكمة العليا أياً كان سواء صدر غداً أو في وقت لاحق من هذا الأسبوع".

في غضون ذلك، أعرب رئيس المفوضية الأوروبية جان- كلود يونكر عن اعتقاده أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي، مكرراً من جديد أنه إذا حصل ذلك من دون اتفاق فستكون هناك حدود جديدة بين أيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا. وصرح لقناة سكاي نيوز في مقابلة الأسبوع الماضي قبل أن يطلع على الأفكار التي أرسلتها حكومة جونسون إلى بروكسيل لمحاولة دفع عملية الخروج الى الأمام: "إنني على اقتناع بأن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي".

وسُئل هل تنشأ حدود جديدة بين إقليم أيرلندا الشمالية البريطاني وأيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي إذا خرجت بريطانيا من دون اتفاق،فاجاب: "نعم... يتعين علينا ضمان الحفاظ على مصالح الاتحاد الأوروبي والسوق الداخلية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard