عودة "السترات الصفر" إلى باريس والتحركات الاجتماعية تتوسع الثلثاء

23 أيلول 2019 | 06:52

متظاهرون من ذوي "السترات الصفر" والمدافعين عن المناخ يحملون صوراً مقلوبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مدينة بوردو السبت.( أ ف ب)

تحولت باريس طوال نهار السبت عاصمة للتظاهرات وأعمال العنف والمواجهات بين متظاهرين أو ما يعرف بجماعة "البلاك بلوك" والمتطرفين من ذوي "السترات الصفر" وقوى الأمن التي أوقفت 165 شخصا من مثيري اعمال الشغب.وجهت قوى الأمن انذارات مع غرامات مالية الى 365 شخصاً بسبب احتجاجهم في جادة الشانزليزيه التي منعت وزارة الداخلية الفرنسية التجمعات فيها، كما أقفلت الشرطة الفرنسية على المتظاهرين مناطق عدة ذات حساسية خاصة كمحيط الإليزيه، وماتينيون، ومقري مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية وبرج إيفل ونوتردام دو باري.ولم تتمكن الشرطة، على رغم نشر نحو 7500 من رجالها في شوارع العاصمة وعلى تخوم الشانزليزيه، من منع مثيري أعمال الشغب من تحطيم واجهات متاجر وحرق سيارات ودراجات واطارات مطاط، واستمرت المواجهات في محيط الجادة الاشهر في العالم حتى ساعة متقدمة من مساء السبت، وأعلنت وزارة الداخلية في نهاية هذا النهار ابقاء 120 شخصا قيد التوقيف، بعدما اتهموا بالقيام بأعمال عنف.
وكانت أبرز ثلاث تظاهرات شهدتها العاصمة الفرنسية، "مسيرة الحفاظ على البيئة"، وهي جزء من مسيرات نظمت في مدن أخرى في أنحاء العالم للمطالبة بتحرك الحكومات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard