فاروشا القبرصية "لؤلؤة" سياحية مهجورة هل يستعيدها سكانها الأصليون؟

23 أيلول 2019 | 04:30

أسلاك شائكة فقط على شاطئ في قبرص تفصل بافلوس ياكوفو عن الفندق الذي يملكه من دون أن يتمكن من زيارته منذ عقود، لكن قد يتغيّر ذلك بعد قرار مفاجئ لأنقرة بإعادة فتح مدينة فاروشا.

لُقّب منتجع فاروشا السياحي في جنوب شرق الجزيرة في الماضي "لؤلؤة" قبرص بفضل مياه البحر الصافية التي يطل عليها وانتشار الملاهي الليلية.

وتحوّلت المنطقة في الماضي وجهة مفضّلة في المتوسط لنجوم هوليوود على غرار صوفيا لورين وبريجيت باردو. وكانت تضم نحو 50 فندقًا توفر 10 آلاف سرير.

لكن منذ عام 1974، أصبحت فاروشا تدريجيًا مدينة أشباح مهجورة بعدما أغلقها الجنود الأتراك. والآن، أعلنت تركيا و"جمهورية شمال قبرص التركية" عن إمكان إعادة فتح المنتجع.

وبينما يخشى كثيرون من القبارصة اليونانيين على غرار ياكوفو وزوجته تولا هذا السيناريو، إلا أنهم يرون في الوقت ذاته أنه يتيح لهم فرصة للاقتراب من المنطقة.

وقال ياكوفو الذي كان يبلغ من العمر 19 عامًا عندما هرب من الفندق الذي بناه أجداده: "لا أرغب بأن أكون هنا وأتفرّج على فندقي من بعيد. أريد أن أجلس على شرفته وأحتسي عصير الليمون وأنسى هذا الكابوس".

وتعهّد وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو في وقت سابق هذا الشهر بإعادة فتح فاروشا، بعد أسبوعين من تنظيم سلطات قبرص التركية جولة غير مسبوقة للصحافيين في المنتجع منذ الاجتياح التركي لشمال قبرص صيف 1974.

وأمرت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية تركيا بدفع تعويضات لسكان المدينة السابقين الذين انتُزعت أملاكهم.

وقال خبير الاقتصاد القبرصي كوستا أبوستوليدس: "في المجمل، قد تشكّل فاروشا تعويضات بقيمة أكثر من خمسة مليارات أورو".

ولتجنّب تقديم التعويضات، قد تعيد تركيا الممتلكات في فاروشا إلى السكان السابقين الذين لا يزالون على قيد الحياة.

لكن أبوستوليدس يتوقع أن تقوم تركيا بتسليمها لـ"جمهورية شمال قبرص التركية"، ما يسمح لها بالاحتفاظ بسيطرتها الفعلية عليها.

وأوضح أبوستوليدس أنه "إذا تحوّلت فاروشا مجدداً منتجعا جميلا على الشاطئ، فسيشكّل ذلك محرّكًا اقتصاديًا مهمًا بالنسبة إلى جمهورية شمال قبرص التركية". أضاف: "لن نتخلى عن فاروشا بهذه السهولة". وسيكون ذلك بمثابة كارثة بالنسبة لياكوفو الذي تساءل: "أي مصرف سيمنحني قرضًا للاستثمار في إعادة إعمار فندقي في منطقة محتلة؟".

وقبل التمكن من البدء بأي عمليات إعادة إعمار، سيتعيّن توثيق الممتلكات في فاروشا، وهي عملية قد تؤدي إلى نزاعات جديدة محتملة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard