ضرب أذرع إيران أجدى من ضربها مباشرة

21 أيلول 2019 | 00:00

من الواضح تماما أن الهجمات الإيرانية الأخيرة على منشآت "أرامكو" في المملكة العربية السعودية كانت ضربة كبيرة، واستراتيجية وجهت الى المملكة وحلفائها في الإقليم ودوليا. ومن الواضح أن الهجمات ستشكل منعطفا في المواجهة العربية – الدولية مع إيران، إذ إن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة دوليا، والسعودية عربيا، سيتعين عليه ان يدرس خيارات جديدة في المواجهة مع إيران التي تخطت في الهجمات على منشآت "أرامكو" خطوطا حمرا تستدعي ردا من التحالف، مناسبا وفعالا، يمنع ايران مستقبلا من تخطي الخطوط الحمر، أي شن هجمات مباشرة بحجم هجمات "أرامكو" على الاراضي السعودية، او على أراضي أي دولة خليجية أخرى. فعدم الرد على ما حصل سيكون بمثابة إجازة مفتوحة لطهران بمواصلة تخطي الخطوط الحمر، لا بل بتخطيها والذهاب أبعد منها. ولكن هل الرد المباشر والاستراتيجي بنتائجه في موازاة هجمات "ارامكو"، مفيد في الوقت الحاضر، ام ان الاكتفاء ببرنامج العقوبات الاقتصادية القاسية كاف؟لا شك في أن العقوبات الأميركية القاسية على الاقتصاد الإيراني بدأت تؤتي نتائج حقيقية، فالمؤشرات الاقتصادية الإيرانية كارثية على كل الصعد، النفط...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard