الفاخوري سيبقى موقوفاً في المدى المنظور واعتقاله قطع الطريق على عودة آخرين

21 أيلول 2019 | 03:30

تعزو مصادر قانونية معنية عودة آمر سجن الخيام سابقا الموقوف عامر الياس الفاخوري إلى لبنان إلى دافع الحنين للوطن بعد تنظيف سجله. وتتحدث عن أن الفاخوري الذي غادر إسرائيل إلى أميركا عام 2000 حيث أقام مع عائلته ودخل لبنان بواسطة جواز سفر أميركي، عاد مطمئن البال الى انتفاء وجود أي مراجعة قضائية في حقه. وبعيدا مما قيل في السياسة عن احتمال ترحيله الى خارج البلاد، فإن الوضع يوحي عكس ذلك وينمّ عن إبقائه موقوفاً في لبنان، أقله في المدى المنظور، لأكثر من سبب قانوني، أولها انتظار ما سيسفر عنه ملف التحقيق الذي فتح أمام القضاء العسكري وما يستدعيه من إجراءات زمنية بعد الادعاء عليه من نيابته العامة بجرم التعامل مع العدو الاسرائيلي والتسبب بتعذيب وقتل أسرى وحيازة جنسية إسرائيلية، وما ستقرره قاضية التحقيق العسكري نجاة أبو شقرا في ضوء التحقيق الذي ستجريه في هذه القضية بعد إصدارها مذكرة توقيف وجاهية في حق الفاخوري وبت الاذن للمحامية الاميركية في شأن توكّلها للدفاع عنه، فضلاً عن مآل ثلاثة إخبارات سيقت ضده أمام النيابة العامة التمييزية وإثارتها نقاطاً قانونية تحتاج إلى أجوبة، ومنها ما سيرسو عليه لجهة جرمَي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard