النيويوركي آدم ساندلر في غاليري Artual: أعمال فنية ساذجة أم محتالة؟

21 أيلول 2019 | 07:45

الفنان النيويوركي الشاب آدم هاندلر "يَتظاهر" بأن لوحاته الكبيرة الحجم والمليئة بالفرح المُعدي وعناصر خُرافيّة تُذكّر بالصفاء (وربما بساتين التفاح الأخضر؟ لم لا!)، بسيطة تُزخرفها "طراطيش" عابرة من "صفحات كتاب الطفولة".لكنها في الواقع أكثر عُمقاً مما تدّعيه في النظرة الأولى. تُشبه "شي" أمسية ربيعيّة يُحرّكها نسيم الحُريّة والاسترخاء. تأثرت بالقرون الوسطى وعصر النهضة والفن الشعبي. تعيش في فُقاعة مُسيّجة بخرير مياه جدول صغير، ومُزيّنة بشجرة توت تُعزّز من حضور الـPositive Vibes. بعيدة كل البُعد من الأعمال "الباهظة" والسطحيّة. تبث هذا الشعور المُطمئن بالسعادة.
"مش راح نختلف" حول حضور السذاجة المُحبّبة داخل إطار اللوحات التي كُتبت عليها عبارات تأتي على شكل: "Maybe You"، “Sorry"، وتغمز إلى الريبة والشعور بالفقدان.
ولكن، هناك أكثر. يعرض حالياً في غاليري ARTUAL القائمة في شارع الداعوق في وسط بيروت. وفي لوحاته، كل العناصر داخل اللوحة الواحدة تعيش الكثير من الانسجام.
يروي في دردشة أنه وُلد في نيويورك. والدته أرجنتينيّة وانتقلت إلى العيش في نيويورك مع العائلة حيث اهتم والداها في حفارة الخشب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard