انتفاضة تلامذة العالم من أجل المناخ... إضراب مدرسي عالمي وتظاهرات مندّدة

21 أيلول 2019 | 00:50

أعطى مئات آلاف التلامذة والطلاب أمس الجمعة في آسيا والمحيط الهادئ إشارة الانطلاق لتظاهرات عالمية يفترض أن تشكل أكبر تعبئة تنظم للدعوة الى التحرك لمواجهة الكوارث المناخية.

من سيدني وصولا الى سيول مرورا بمانيلا أو بومباي، لبى تلامذة في شكل جماعي دعوة الشابة الأسوجية غريتا ثونبرغ لمقاطعة قاعات الدراسة على مدى يوم في تحرك رمزي جدا اطلق عليه اسم "إضراب مدرسي من أجل المناخ".

وتجمع أكثر من 300 ألف تلميذ مع أهاليهم وأشخاص آخرون في مدن أوسترالية عدة، أي أكثر من ضعفي العدد الذي سجل في آذار الماضي خلال تجمعات مماثلة، فيما نظم أكثر من خمسة آلاف نشاط أمس الجمعة في مختلف انحاء العالم.

وتعتزم حملة "فرايديز فور فيوتشر" استمارة تعبئة تلامذة من مختلف انحاء العالم لكي يقنعوا صانعي القرار والشركات باتخاذ اجراءات جذرية من أجل ضبط ارتفاع حرارة الارض الناجم عن الأنشطة البشرية.

أما التظاهرة في نيويورك فهي الأكبر إذ حضر أكثر من مليون تلميذ من المدارس العامة التي سمحت بذلك والبالغ عددها 1800.

ومع حلول الفجر في المحيط الهادئ، أطلق التلامذة النهار في فانواتو وجزر سليمان وكيريباتي حيث رددوا "لن نتراجع، نحن نناضل". وهذه الدول الواقعة في المحيط الهادئ هي في مقدمة خط مواجهة الاحتباس الحراري بسبب ارتفاع مستوى المياه.

وفي شريط فيديو دعت غريتا ثونبرغ الخميس التلامذة الى تصدر هذه المعركة. وقالت الأسوجية البالغة من العمر 16 عاما والتي أصبحت ناطقة باسم الجيل الشاب المقتنع بان الجيل الاكبر سنا لم يبذل جهودا كافية لمكافحة الاحتباس الحراري، "كل شيء يؤثر. ما تقومون به يؤثر".

هذا الاستياء كان ظاهرا في اماكن اخرى في آسيا. وقالت ليلي ساتيدتاناسارن (12 عاما) من بانكوك والتي اطلق عليها اسم "غريتا ثونبرغ تايلاند" بسبب معركتها لمكافحة البلاستيك، لوكالة "فرانس برس"، "نحن المستقبل ونحن نستحق ما هو أفضل".

وجرت تجمعات في الهند ونيودلهي وبومباي، ونظم آلاف الاشخاص تظاهرات في الفيليبين، الارخبيل المهدد ايضا بارتفاع مياه المحيطات.

تحرك أمس الجمعة يعطي لنيويورك اشارة الانطلاق لاسبوعين من التحرك خصوصاً اليوم السبت مع أول قمة للشباب حول المناخ تنظمها الأمم المتحدة. والى جانب غريتا ثونبرغ سيحضر 500 من الشباب من دول أميركا الجنوبية ودول اوروبية واسيوية وافريقية.

وفي 27 الجاري سينظم خلال أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة اضراب عام جديد منسق على مستوى العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard