المؤسسات الإعلامية التقت على التصدي لمحاولات قمعها: نرفض طلب رئيس الجامعة اللبنانية وندعو إلى إقالته

20 أيلول 2019 | 00:08

احتجاجاً على طلب رئيس الجامعة اللبنانية فؤاد أيوب الحصول على قرار من قاضي الامور المستعجلة يلزم نحو 45 مؤسسة اعلامية "شطب وحذف مقالات ومنع تعرّض"، عقد ممثلو وسائل الاعلام وجمع من أساتذة الجامعة اللبنانية اجتماعاً في مبنى "النهار" تداولوا خلاله في الطلب وفي الخطوات الواجبة لمواجهة هذا التعسف في استعمال الحق واستغلال موقع اكاديمي عريق للتعمية على الحقائق.وكان تأكيد على رفض الطلب- السابقة ودعوة المرجعيات السياسية والحكومة الى اتخاذ قرار جريء بعزل فؤاد أيوب، وأكدوا ان المرجع الوحيد للمؤسسات الاعلامية هي محكمة المطبوعات وليس القضاء المستعجل. وشكلوا لجنة متابعة من الزملاء لمتابعة القضية عبر لقاء مسؤولين سياسيين وقضائيين لرفع التطاول والظلم عن المؤسسات.
وعلمت "المركزية" من اوساط تربوية "أن وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيّب فوجئ بخطوة أيوب الذي لم يضعه في أجوائها، علماً أن وزارة التربية هي وزارة الوصاية على الجامعة اللبنانية.
وفي ختام الاجتماع تلا مدير تحرير "النهار" الزميل غسان حجار بيانا باسم المجتمعين تضمن الاتي:
"نحن المجتمعين اليوم، نمثل وسائل إعلام معنية بطلب رئيس الجامعة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard