مخيم لشباب الكتلة الشعبية في "عمّيق" سكاف: المحسوبيات مستمرة في لبنان

19 أيلول 2019 | 04:00

سكاف في ندوة في المخيم.

أقام شباب الكتلة الشعبية مخيمًا صيفيًا في "محمية عميق" البقاعية لمناسبة عيد الصليب، وتخللته مجموعة من النشاطات الكشفية المتميزة، إضافة إلى جلسات حوار ونقاش تناولت وضع الشباب ومستقبل لبنان وآفاق خروجه من أزماته السياسية والاقتصادية.

شارك الإعلامي جوني منيّر في إدارة إحدى جلسات النقاش والتثقيف السياسي مع مجموعة من شباب الكتلة الشعبية، وتركزت حول الدور المؤثر للشباب في رفع الصوت وصناعة التغيير، مؤكدًا بأن الكتلة الشعبية كانت ولا تزال متمسكة بالثوابت السياسية والوطنية، وبأن وجودها واستمرارها مسألة أساسية وضرورية لمصلحة زحلة وأهلها.

وشاركت رئيسة الكتلة الشعبية ميريام سكاف في نشاطات المخيم وألقت كلمة حضت فيها الشباب على المبادرة إلى التغيير وصناعة مستقبل أفضل، معتبرة أن "لبنان يمر بظروف دقيقة وصعبة نتيجة السياسات الخاطئة التي تقوم على منطق المحسوبيات والمحاصصة، إضافة إلى استشراء الهدر والفساد في كل مفاصل الدولة، "وهذا ما يدفعنا جميعًا إلى رفع الصوت بوجه الطبقة السياسية التي لم تنجز حتى الآن أي تقدم ملموس في مجال الإصلاح ومكافحة الفساد والانتقال إلى دولة حقيقية قائمة على احترام المواطن وتلبية أبسط حاجاته ومقومات عيشه وصموده في أرضه".

وكان للبيئة أيضًا حصة ضمن نشاطات المخيم، حيث قام المشاركون بجولة بيئية في المنطقة، تخللتها حملة توعية من المشرفين حول أهمية المحافظة على البيئة ومواجهة كل من يسعى إلى تخريبها وتلويثها. كما غرسوا ٢٠٠ شتلة في أرجاء المحمية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard