ديبلوماسي غربي: الرد على الإيرانيين في العراق وسوريا ولبنان

19 أيلول 2019 | 00:01

بقايا صاروخ استخدم في هجمات أرامكو (أ ب).

لا يشك المراقب المتابع وهو على تواصل مع ديبلوماسيين غربيين في بيروت، في مسؤولية إيران عن الهجمات غير المسبوقة على منشآت شركة "أرامكو" السعودية الضخمة. ولا يشك المراقب عينه في أن القرار والتنفيذ كانا إيرانيين، بل ان فرضية ان يكون مصدر الهجمات من طرف الحوثيين من اليمن يكاد لا يلتفت اليها أي من الديبلوماسيين الذين التقتهم "النهار" في اليومين الماضيين، وبينهم من لا يتعاطفون مع الموقف الأميركي، ولا مع المملكة العربية السعودية، بل يدعمون في مكان ما الموقف الإيراني في ما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني الذي خرجت منه الولايات المتحدة بشكل منفرد. فالتقدير السائد لدى معظم الديبلوماسيين الغربيين ان ايران دبرت ونفذت في شكل أو آخر الهجمات، وان الهجمات أتت من الشمال، أي من ايران نفسها او من الأراضي العراقية من مواقع تسيطر عليها ميليشيات عراقية تابعة للايرانيين تعمل تحت لافتة الحشد الشعبي. وبحسب أحد الديبلوماسيين الذين كانوا حتى الأيام القليلة الماضية الى جانب الداعين الى مواجهة الموقف الأميركي الضاغط على إيران، فإن تقارير من بغداد أشارت الى ان الهجمات على السعودية أحدثت هزة كبيرة في العراق، وخصوصا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard