باريس: "سيدر" بدأ فعلاً... لكن الوضع الاقتصادي اللبناني مقلق

18 أيلول 2019 | 08:00

المصدر: باريس - "النهار"

  • المصدر: باريس - "النهار"
أفاد مصدر فرنسي متابع للملف اللبناني، ان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون سيستقبل رئيس الوزراء سعد الحريري بعد غد الجمعة في قصر الاليزيه، ليتناول معه موضوع تنفيذ قرارات مؤتمر "سيدر".ووصف اللقاء الثنائي بأنه "زيارة عمل وصداقة ودعم"، يلتقي الحريري في خلالها ايضاً في وزارة المال برعاية الوزير برونو لومير، كبريات الشركات الفرنسية التي تطمح الى الاستثمار في لبنان.
ومن المتوقع من الحكومة اللبنانية ان تستكمل العمل للإسراع في تنفيذ الإصلاحات، قبل لقاء الاليزيه لدعم جهود الحريري ومساعدته. وقال مصدر فرنسي ان النقطتين الاساسيتين بالنسبة الى باريس هما: اولاً ليس هناك شيك على بياض للبنان، وثانياً جميع الدول والمؤسسات الملتزمة قرارات "سيدر" ستقدم الاستثمارات والأموال الى لبنان، شرط ان تكون هناك إصلاحات، اي تذكير لبنان بالتزاماته.
وأوضح انه رغم التأخير في تنفيذ الإصلاحات من الجانب اللبناني، لا يمكن القول ان الحكومة لم تنجز شيئاً حتى الآن. ورأى انه رغم كل ما يقال عن "سيدر"، بدأ الجانب اللبناني تنفيذ بعض بنوده، ولكن باريس لن تصفق للانجازات وتشيد بها، بل ان الجانب الفرنسي يريد دفع دينامية جديدة بين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard