الأموال الخليجية ملّت الانتظار... الفرصة الأخيرة لسان جيرمان ومانشستر سيتي قارياً

18 أيلول 2019 | 04:45

ممولان عربيان ملاّ انتظار الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. القطريون رأوا في باريس سان جيرمان الفرنسي مشروعاً قوياً للسيطرة على الكرة الأوروبية، والأمر عينه بدأه الإماراتيون مع مانشستر سيتي الانكليزي، لكن وبعد نحو عشر سنوات لكلا الطرفين لم يفلحا في مسعاهما، وبالتالي فإن النسخة الحالية من أعرق البطولات العالمية للأندية تشكل فرصاً أخيرة للعديد من نجوم اللعبة.يأمل المستثمرون العرب السير على خطى الروسي رومان أبراموفيتش الذي نجح في قيادة تشلسي الانكليزي الى المجد الأوروبي عام 2012، وبالتالي فإن الأموال الخليجية لا تزال تطارد "الكأس صاحبة الأذنين" عبر ضخ استثمارات ضخمة فاقت ثلاثة مليارات أورو في الناديين.فشل الأمراء!
استحوذت مؤسسة قطر للاستثمار على نادي باريس سان جيرمان عام 2011، وأنفقت نحو مليار ونصف مليار أورو لتدعيم الفريق وتحويله الى قوة كروية عالمية، بالتعاقد مع أهم المدربين وأفضل نجوم العالم، وتمكن الفريق من السيطرة على الساحة المحلية، بعد توسيع الهوّة مع المنافسين، لكن على المستوى القاري لم يتمكن "نادي الأمراء" من تخطي الدور ربع النهائي للمسابقة.
الفشل المتكرر لفريق العاصمة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard