قرار المدعي العام الدولي اتهم سليم عياش بمحاولتي اغتيال حماده والمرّ واغتيال حاوي

17 أيلول 2019 | 04:00

منذ صدور القرار الاتهامي في 15 أيار الماضي رفع قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال فرنسين أمس السرية عنه بعدما صادق عليه. وكان المدعي العام لدى المحكمة نورمان فاريل أصدره بحق سليم جميل عياش في ما يتعلق بالاعتداءات التي استهدفت النائب مروان حماده في الاول من تشرين الاول 2004، والوزير السابق الياس المر في 12 تموز 2005 والامين العام السابق للحزب الشيوعي جورج حاوي في 21 حزيران 2005. وبتصديق قرار الاتهام هذا، تُفتتح قضية جديدة أمام المحكمة.وأسند قرار الاتهام، الذي أتى تكراراً على ذكر مصطفى بدر الدين الذي توفي، خمس تهم إلى عياش: مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي، واستطرادًا من تهمة المؤامرة بهدف ارتكاب عمل إرهابي، تهمة جمعية الأشرار، وارتكاب أعمال إرهابية، وقتل غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا عمدًا، ومحاولة قتل المر، وحماده، و17 آخرين عمدًا. والتلازم بين هذا القرار والقرار الاتهامي الصادر في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري هو وجود دور لعياش وبدر الدين في عملية اغتيال الحريري بحسب هذا القرار.
وأصدر قاضي الإجراءات التمهيدية مذكرة توقيف بحق عياش موجهة إلى السلطات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard