"متحف نابو" يحتفي بإنجازات عشرة نحاتين من لبنان: النحت في بيئته الحقيقية

17 أيلول 2019 | 06:00

افتتح في "متحف نابو"، شكا - الهري، معرض لعشرة نحاتين لبنانيين، يحوّل حديقة المنحوتات - نانايا الى منصّة للنحت الحديث والمعاصر. يعكس المعرض جماليات الطاقة المرئية والخفية للكتل النحتية وهي تواجه الفضاء المفتوح على الضوء والريح، ويقدم المعرض لكلٍّ من زافين هديشيان، حسين ماضي، نعيم ضومط، انطوان برباري، رافي توكاتليان، بيار كرم، رودي رحمة، أناشار بصبوص، نبيل الحلو وبسام كريلوس، تمثّل نماذج من مظاهر النحت الحديث والمعاصر التي عرفتها فنون بيروت 1969-2019.عشرة نحاتين يعكسون في تجاربهم العطش الدؤوب لملامسة فضاءات الحدائق والساحات الحميمة، وتلمس النحت في عالم بيئته الحقيقي، من خلال قطف الحركة والنغم والطاقة والسكون في تصاميم منحوتاتهم. هذا ما يفسر جلياً التركيز على مظاهر تجليات ابراز الحركة كهاجس رئيسي في أسلوب زافين هديشيان (1932-2018)، الذي استطاع ان يدمج ما بين جدلية المظاهر الخفية والعلنية لدينامية الحركة وشاعرية السكون في طريقة الانتقال من التشخيص الى التجريد الذي يلامس هندسة روح العواطف.
ينظر حسين ماضي (من مواليد العام 1938)، الى لغة الطبيعة على أنها ركيزة أبجديته الفنية، فهو يستمد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard