حكايات الشارع: جويس نصرالله سالم تُحقق حلمها في التمثيل

17 أيلول 2019 | 00:00

"تزوّجت منذ 26 عاماً. كنت قد تخرّجت لتوي من كليّة الصحافة في إحدى الجامعات في لبنان. الصحافة والتمثيل، أو بالأحرى - كل شي فن - كان حلمي الكبير. ولكن عندما أصبحت أماً بعد سنة من الزواج، فضّلت الأمومة على أي شيء آخر. كنت متأكدة من أنني لو عملتُ في المجال الذي أحب، سيكون حتماً على حساب أولادي وعلى حساب أسرتي. ولهذا السبب تركتُ حلمي. وضعته جانباً طوال 25 سنة. صرت أماً لابنتين، وربيتهما أحلى ترباية".حتى أنني اخترت مهنة التعليم مع الإشارة إلى أنها كانت بعيدة مني ولا تشبهني، وصرت معلّمة في إحدى المدارس، لأنني إعتبرتها المهنة الوحيدة التي تسمح لأوقاتي بأن تتوافق ووقتيهما. كنت أستيقظ مع ألما وكلويه وأقودهما إلى المدرسة وأذهب إلى المدرسة التي أعلّم فيها وأعود معهما ونمضي طوال فترة بعد الظهر معاً. وحلمي بقي جانباً ولكنني في الحقيقة لم أفكر في الموضوع آنذاك. والمسألة تغيّرت منذ سنة ونصف السنة. كبرت ألما وكلويه. ألما (24 سنة) وكلويه (20 سنة).
تعملان وتنهيان التعليم الجامعي. وفي النهاية أقول: أولادكم ليسوا لكم. وبما أنني لست أنانيّة ولا أقف في طريقهما، سمحت لهما بالانطلاق في الحياة نحو المستقبل....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard