المراهق فاتي هزّ عرش ميسي ورونالدو ونيمار... وأعاد الاعتبار إلى "لاماسيا"!

16 أيلول 2019 | 03:30

لم يعد برشلونة موطناً لأهم نجوم كرة القدم، بل أضحى صانعاً للأساطير، فبعد ضمه الأرجنتيني دييغو مارادونا في الثمانينات، قدّم الى العالم ليونيل ميسي عام 2003، ومع تقدم "البرغوث" في العمر (32 سنة)، أخرج النادي الكاتالوني جوهرته الجديدة أنسو فاتي الى الأضواء، حيث شارك أول من أمس في لقاء فالنسيا كأساسي، وبعدما أصبح قبل أسبوعين ثاني أصغر لاعب يشارك في الدوري الاسباني لكرة القدم (بعد النروجي مارتن أوديغارد مع ريال مدريد 2015) وذلك في مباراة ضد ريال بيتيس، ليدخل التاريخ للمرة الثانية في غضون أسابيع إذ كان قبل هذه المدة أصغر لاعب يسجل لبرشلونة (16 سنة و304 أيام) في مرمى أوساسونا بامبلونا. فمن هو أنسو فاتي؟فقر افريقيا
يتحدر اليافع الأسمر من غينيا بيساو. ولد عام 2002 وانتقل الى إسبانيا أملا بالعيش الرغيد، حيث استقر والده بوري الذي قال: "حضر انسو الى اسبانيا مع والدته وعمره ست سنوات، ولم أكن أعرف أنه يلعب كرة القدم. أبلغني الجميع بمهارته وقدرته على المراوغة".
ونشأ فاتي في مدينة هيريرا، وانضم الى أكاديمية إشبيلية وهو في عمر ثماني سنوات، وسريعاً ما ذاع صيت موهبته الكبيرة فتهافتت العروض لضمه ولا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard