الحكومة أقرت خطة المرأة والسلام والأمن: العبرة في التنفيذ

14 أيلول 2019 | 07:30

أقرّت الحكومة اللبنانية، خطة العمل الوطنية الأولى الخاصة بلبنان لتطبيق قرار مجلس الأمن 1325 عن المرأة والسلام والأمن، وباعتمادها يلتزم لبنان إشراك النساء في الحوارات السياسية وفي جهود بناء السلام، وبزيادة تمثيلهن في القوى الأمنية، وبتشجيع مشاركتهن وتمثيلهن في بنى الحوكمة المحلية والوطنية.القرار اقر في تشرين الاول عام 2000، والتزمت رئاسة مجلس الوزراء في عام 2017، بوضع خطة شاملة، اقرتها في جلستها أول من امس ووضعتها الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية، وهي توفر إطار عمل وطني شامل لاستقرار لبنان وأمنه على المدى الطويل، وتشكل مدماكاً أساسياً لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للسنة 2030.
"اعتماد خطة العمل ينطوي على إرادة سياسية جدّية لدى الحكومة، لدعم مشاركة المرأة في صنع القرار، ولتصحيح القوانين المجحفة بحقها، وحمايتها من العنف الذي قد تتعرض له". كما اوضحت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز.
وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش، "إن هذه الاستراتيجية تعكس تطلعات لبنان الجماعية لتحقيق المساواة بين الجنسين، وهي ومن خلال خطوات عملية، تعزز دور المرأة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard