خسارة رابعة في 6 مباريات لمنتخب لبنان رصّ الصفوف ضروري قبل الاستحقاقات المقبلة!

12 أيلول 2019 | 03:50

خسارة ثانية على التوالي تلقاها منتخب لبنان لكرة القدم، وهذه المرة ودياً أمام مضيفه العماني 0-1 على ملعب السلطان قابوس في مسقط، بعد الأولى أمام كوريا الشمالية في افتتاح التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر وكأس الأمم الآسيوية 2023 في الصين.كان يؤمل من اللقاء الودي ان يسهم في محو الصورة الهزيلة التي بدا عليها الفريق في بيونغ يانغ، لكن التحسن لم يسجل، فبدا الفريق فاقداً الروح ومشتتا للغاية، ما يطرح علامات استفهام كثيرة قبل الاستحقاقات المقبلة، ولا سيما اللقاء ضد كوريا الجنوبية في تشرين الثاني المقبل.
وبعد مرور نحو ثلاثة أشهر على تعيينه مديراً فنياً، سطر المدرب ليفيو تشيوبوتاريو انطلاقة متعثرة، لا تعكس الصورة الجيدة وحالة التفاؤل التي تكونت إبان بطولة غرب آسيا في العراق، حيث عانى الفريق غيابات لاعبين عدة بسبب الإصابات ولا سيما الحارس العملاق مهدي خليل ثم الكابتن حسن معتوق. وقبل لقاء كوريا الشمالية لم تكن التحضيرات مثالية، فضلاً عن ظروف السفر الطويل والتعب الذي أصاب اللاعبين، كما أن التشكيلة لم تكتمل إلا في العاصمة بيونغ يانغ حيث تعرف المحترفون رسمياً الى المدرب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard