جواد: 7 ملايين وظيفة ستندثر قريباً مستقبل شباب عكار في قطاعات النفط والغاز

12 أيلول 2019 | 05:30

نظمت مجموعة بسمة الدولية بالتعاون مع جمعية "تنمية وسلام" ندوةً بعنوان "المستقبل الوظيفي والمهني للشباب" في منطقة عكار، من أجل التعرّف على 157 وظيفة جديدة سوف تكون في سنة 2040. استضافت المجموعة الخبير الإقتصادي في النفط والغاز وتنمية الموارد البشرية الدكتور فادي جواد، ومديرة مجموعة بسمة غولشان صغلام، ورئيس جمعية "تنمية وسلام" أيمن شحادة، في حضور رؤساء بلديات وتربويين ومخاتير وشخصيات وطلاب من المنطقة.

بداية، كلمة ترحيب من شحادة الذي أكدّ أهمية هذه الندوة من أجل إختيار الطلاب تخصصاتهم الجامعية في المستقبل. بعدها تحدثت صغلام عن أهمية هذا النشاط، ووجهت نصائح للشباب بأن يكافحوا لتحقيق أهدافهم المستقبلية والعمل على اختيار تخصصات يستطيعون خلالها إيجاد فرص عمل لهم. وثمنت دور الدكتور جواد وحضوره الفعال في فعاليات كهذه، حيث لا يتردد في المساهمة بالعمل الاجتماعي والانساني لنقل خبراته العالمية والاقليمية للجيل الجديد، ويحرص دائماً على دفع وتحفيز الشباب على كل ما هو جديد يساعدهم للارتقاء والحصول على التخصص الذي يضمن مستقبلهم العملي.

ثم ألقى جواد محاضرته معرفاً الطلاب بتخصصات المستقبل في ظل الثورة الرقمية التي تجتاح العالم. وحذر في استعراضه لما يحصل في العالم، من ان نحو 7 ملايين وظيفة ستندثر من جراء التحوّل الرقمي وفقاً للأرقام الصادرة عن أبحاث المنتدى الاقتصادي العالمي. كما ان حوالى 47% من الوظائف الحالية لن تحتاج الى اليد العاملة البشرية في المستقبل، وفقا لتقرير صادر عن جامعة اوكسفورد.

وأشار الى أن ملايين الوظائف سوف تخلق، وستكون ذات صلة بالعالم الرقمي والذكاء الاصطناعي وعالم البلوك تشين والبيانات الضخمة وتكنولوجيا الواقع الافتراضي والامن السيبراني. ودعا الطلاب الى حسن اختيار التخصص لأنه سوف يكون خيار مصيري للمستقبل المهني للجيل المقبل.

ثم روى للمشاركين عدداً من القصص عن اختفاء شركات كانت تسيطر على أسواق العالم، مستعرضاً أسباب فشلها، مثل كوداك ونوكيا. في المقابل، اطلع الطلاب على شركات العصر الرقمي مثل أوبر، Airbnb ،Alibaba التي حققت نجاحات خيالية لعدد من رواد الاعمال الذين حققوا نجاحا ونقلوا العالم نقلة نوعية، مثل جيف بيزوس، الون ماسك وغيرهما. ودعا الطلاب الى الإبتعاد عن التخصصات التقليدية الذي لا توجد لها سوق عمل في لبنان والعالم العربي.

ثم قام جواد بعرض الوظائف الفعلية التي تحتاجها منطقة عكار، مفنداً نسب البطالة التي يعاني منها الشباب العكاري والتي وصلت الى 36% في المنطقة. ودعاهم الى اختيار تخصصات فنية وحرفية، مشيراً الى ان المستقبل هو لهذه الوظائف المهنية، علماً ان الطلب عليها كثير في مختلف المؤسسات في لبنان والمنطقة التي يعيشون فيها. كما دعاهم الى مواصلة الاطلاع على احدث المعلومات التي تغذي افكارهم وتنمي خياراتهم في المسلك الوظيفي الذي يطمحون اليه. كما اشار جواد الى انّ هناك مستقبلاً لشباب المنطقة في قطاع النفط والغاز حيث يعزز دخول شركة "روسنفط " الى الشمال هذا الواقع، اضافة الى وجود مصافي النفط العراقية مما يدعم فكرة التدريب للتأهيل للانخراط في هذا المجال، علماً ان وجود البلوكين 1 و2 مقابل المنطقة سوف يعززان فرص العمل. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard