تقديرات مضخمة للنجاة اقتصادياً!

10 أيلول 2019 | 00:01

تعبيرية.

لم يولِ المسؤولون أهمية كبيرة لما اورده الموفد الفرنسي بيار دوكان في مؤتمره الصحافي اخيرا، حين كشف أن لديه شعورا قويا بأن الوضع الملح والحرج بات واضحا بالنسبة الى جميع المسؤولين كما قال، على غير ما كانت عليه الامور سابقا، ما يعني بالنسبة الى مصادر سياسية أن اللبنانيين يسلمون أمرهم ومستقبلهم الى حكام لا يعون وطأة ما يحصل ولا مسؤولية إدارة البلد وتسيير الامور، كما لو أنه ليس هناك أمر شديد الخطورة يقبل عليه لبنان. واذا وعى المسؤولون ذلك راهنا وفق ما قال دوكان فان لا ثقة بأنهم سيتخذون القرارات المناسبة، وتعبّر عن ذلك المناورات السياسية والخطابات اليومية التي تظهر أن كل طرف سياسي يكمن للآخر من أجل تسجيل النقاط أو المكاسب السياسية ليس إلا، في حين أن المرحلة تتطلب أكبر مقدار من التزام الصمت او على الاقل الابتعاد عن الخطابات التي لا تنفع، باستثناء زيادة الامور سوءا، اللهم ما لم يكن هناك افرقاء يدفعون في هذا الاتجاه في مقابل الافرقاء الذين لا يعون خطورة ما يسير اليه البلد.وتنتقد مصادر ديبلوماسية ممارسة المسؤولين اللبنانيين او غالبيتهم السياسة على جاري العادة، من دون الاخذ في الاعتبار جملة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard