المفاجأة السَّارة: نجدة مالية أميركية للبنان وأسرار زيارة دوكين

10 أيلول 2019 | 03:15

لم يكن الهمّ الأمني الذي شدّ الانظار منذ بداية الشهر الجاري على خلفية المواجهة بين "حزب الله" وإسرائيل وحده طاغيا، بل كان الهمّ المالي، ولا يزال، مبعث الترقب. لكن الاسبوع الفائت سجل تطورين لافتين يعادلان ما وصفته دوائر رسمية لـ"النهار" بـ"المفاجأة السارة"، تمثلت بوديعة قيمتها مليار و400 مليون دولار أميركي اكتتبت بها مؤسسة "غولدمان ساكس" المالية الاميركية العملاقة في مصرف لبنان، والمعطيات الجديدة التي رافقت محادثات المبعوث الرئاسي الفرنسي بيار دوكين. فما هي المعلومات المتعلقة بالوديعة والمحادثات؟لم يكن الاكتتاب الاميركي عبر مصرف سوسيتيه جنرال اللبناني عندما انتشر في عطلة نهاية الاسبوع الماضي بـ"النبأ العادي" على حد تعبير هذه الدوائر. فليس المبلغ المكتتب به هو مدعاة الاهتمام بل مصدره. وكانت الاسئلة التي رافقت الحدث هي: ما الذي دفع مؤسسة الخدمات المالية والاستثمارية التي تعمل في أكثر من 30 دولة ولديها أكثر من 850 مليار دولار أميركي من إجمالي الأصول، ان تتجه صوب السوق اللبنانية؟ ومن هي الجهة في المؤسسة التي طلبت الإقدام على هذه الخطوة في لبنان؟ وهل للجهات الرسمية في الولايات المتحدة دور...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard