بوصعب: حل قضية المعابر الحدودية غير الشرعية سياسي

10 أيلول 2019 | 00:00

رأى وزير الدفاع الوطني الياس بوصعب ان "حل قضية المعابر غير الشرعية على الحدود هو حل سياسي، اي ترسيم الحدود مع سوريا والتعاون بين الجيشين اللبناني والسوري في هذا الشأن للحد من التهريب"، معتبراً أن "تنفيذ هذا الامر يتطلب متابعة، وثمة مكتب في الجيش اللبناني برئاسة العميد طوني النداف للتنسيق في هذا الامر".

وقال بعد اجتماع امني مع قائد الجيش العماد جوزف عون والمدير العام لأمن الدولة طوني صليبا: "اطَّلعت من قائد الجيش على امور عدة في هذا الامر، كما اطَّلعت من جهاز امن الدولة على تفاصيل خصوصا ان هذا الجهاز وضع احصاءات في الموضوع منذ عملية فجر الجرود الى اليوم، وكيف كان الوضع وقتها وما هي انجازات الجيش اليوم في امر المعابر غير الشرعية، علماً اننا نتحدث عن معابر لا تتخطى العشرة فقط وتعدّ معابر للمشاة وهي ترابية او مصنوعة من جسور خشبية، يعمل الجيش على معالجتها. الاجتماع تمهيدي لاجتماع امني من المتوقع عقده (غداً) الاربعاء مع رئيس الوزراء سعد الحريري وكل الأجهزة الأمنية والوزراء الثلاثة المعنيين وهم: وزير المال علي حسن خليل، وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن ووزير الدفاع".

وأشار الى "صعوبة ضبط المعابر بشكل كامل حتى في الدول الكبرى"، لافتاً الى "ان الجيش اقفل منذ فجر الجرود لغاية اليوم اكثر من 140 معبرا، اي نحو 95 في المئة من هذه المعابر، وهذا يعد انجازا. كما هناك 74 نقطة مراقبة حدودية للجيش أنشأها بالتعاون مع مساعدات اجنبية، وطبعا تفعيل المراقبة يستلزم اولا قرارا سياسيا ومن ثم تجهيزات اضافية للجيش".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard