الأسبوع المقبل تبدأ مناقشة موازنة 2020 إصلاحات أوسع واستحقاقات لبنان تسدد في موعدها

10 أيلول 2019 | 08:00

  • م.م
اجتماع مالي عنوانه "مشروع موازنة العام 2020" عقد في السرايا أمس، حيث استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وزير المال علي حسن خليل، وعرض معه الاوضاع الاقتصادية والمالية العامة، وتناولا مشروع موازنة 2020 الذي يتوقع ان يبدأ مجلس الوزراء مناقشته مطلع الاسبوع المقبل بعد إحالته من وزير المال. وبحسب المعلومات، أطلع خليل الرئيس الحريري على ما تضمنه مشروع الموازنة من عناوين عريضة خصوصا على صعيد الاجراءات الاصلاحية التي يُتوقع أن تتوسع مروحتها أكثر بالمقارنة مع ما ورد في موازنة 2019. وتطرق الاجتماع أيضا الى الاقتراحات التي يتم البحث فيها لناحية إشراك المصارف في العملية المالية التصحيحية، والاهم كيفية تعامل وزارة المال مع المستحقات المترتبة على الدولة اللبنانية لما تبقى من سنة 2019، خصوصا على صعيد المستحقات بالعملات الاجنبية وتقارب قيمتها 1.5 مليار دولار تستحق في تشرين الأول المقبل.ويؤكد وزير المال لزواره أن كل المستحقات مؤمنة في تاريخها رغم الصعوبات المالية التي تمر بها البلاد، ولبنان لم يتخلف يوما عن سداد أي من مستحقاتها، وهذا ما أكده أيضا تقرير وكالة بلومبرغ الاخير، ما يعطي الاسواق إشارات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard