إيران – إسرائيل: لا حرب بل حروب صغيرة

10 أيلول 2019 | 00:00

لا يسع المراقب إلا أن يتوقف عند الضربة الجوية التي يرجح أن إسرائيل وجهتها الى مواقع تمركز ميليشيات تابعة لـ"الحرس الثوري" الايراني في مدينة البوكمال السورية الواقعة عند نقطة الحدود السورية – العراقية المواجهة لمدينة القائم العراقية، حيث تتواصل استراتيجية إسرائيل في استهداف مزدوج لمحاولات الإيرانيين نصب صواريخ متطورة تهدد أمنها، او فتح طريق طهران – بغداد – دمشق – بيروت الاستراتيجية من دون عوائق، مما قد يرسخ امرا واقعا لا عودة عنه، مفادها ان ايران صارت دولة محاذية لإسرائيل، وبالتالي يمكنها مع تجذرها أن تضع امن إسرائيل في ميزان مقايضاتها مع الاميركيين، والغرب عموما، وذلك بشكل دائم. لا يظن أي مراقب مطلع أن تدمير إسرائيل يقع في صلب الاستراتيجية الإيرانية، بل على العكس من ذلك تماما، فالطرفان يلتقيان، وإن من زوايا مختلفة على مبدأ تشتيت العالم العربي وتدمير الكيانات، والعمل على تأجيج الصراعات الداخلية، وأهمها الصراعات المذهبية. لكن الطرفين يفترقان عند نقطة تتعلق بتوسع نطاق النفوذ الإيراني اكثر مما يمكن إسرائيل احتماله، وخصوصا ان طهران تمكنت من إقامة قاعدة أمامية لها في لبنان الذي صار تحت...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard