الأمن الروحي

10 أيلول 2019 | 04:45

ارتأى الزميل جهاد الزين نشر هذا النص الذي كان أعده سابقا قبل تعرضه للوعكة الصحية التي أدخلته المستشفى و أدت إلى خضوعه لعلاج طويل الامد.قرأت أمس عن حكم أصدرته محكمة مغربية مؤخّرا بمنع توزيع كتاب. لست هنا في مجال الحديث عن موضوع الكتاب لأنني لم أقرأه ولم أحصل عليه أصلا، وإنما للحديث عن مصطلح جديد (على ما أظن) استخدمه القاضي وهو أن الكتاب يهدد "الأمن الروحي" للدولة والمجتمع.الأمن الروحي؟
سبق للمصريين في اللغة السياسية العربية أن استخدموا وربما ابتكروا مصطلح "الأمن الغذائي" وهو من موقع أولوياتهم موضوع في غاية الأهمية منذ عهد الرئيس جمال عبد الناصر وبدء التجاذب على صفقات القمح لمصر بين المعسكرين الأميركي والسوفياتي.
"الأمن البيئي" هو اليوم مصطلح شائع في العالم بسبب تَقَدُّم قضية الحفاظ على البيئة على المستوى الكوني.
الأمن الروحي؟ أي المفترض ما يمنع المساس بالمعتقدات الدينية التي يرتكز عليها المجتمع.
هذا تعبير مثير للاهتمام وأتوقع أن ينتشر انتشارا كبيرا في العالم المسلم الذي يواجه في الكثير من بلدانه المسائل المتصلة بالموضوع الديني الإسلامي. وفي لبنان شهدنا ونشهد العديد من الحالات التي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard