"الآزوري" الرقم الصعب في "أورو 2020"... مانشيني داوى جراح ايطاليا؟

10 أيلول 2019 | 06:00

الرقم الصعب في "أورو 2020".

حافظ المنتخب الإيطالي على سلسلة انتصاراته المتتالية، وبات على بعد فوز واحد من ضمان التأهل المبكر الى نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "أورو 2020" والتي ستقام في 12 مدينة في القارة العجوز، حيث يسير "الأزوري" بخطى ثابتة بقيادة مدربه روبرتو مانشيني، الساعي الى إخراج الفريق كلياً من نكسات الماضي، ولا سيما خيبة الغياب عن نهائيات مونديال روسيا العام الماضي.وحقق المنتخب العريق فوزه السادس توالياً في التصفيات على حساب مضيفه وملاحقه الفنلندي القوي 2-1، ليبتعد في صدارة المجموعة العاشرة بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقيه.
وعلى الرغم من الفوز الصعب، انهالت الإشادات على مانشيني الذي قلب كيان "الأزوري" في سنة واحدة، من فريق شاحب، الى كتيبة تنبض بالحماسة والقتالية والأداء الهجومي، على عكس ما كان متبع سابقاً.
نكسة الغياب عن كأس العالم السابقة، لا شك في أنها أضرّت بالمنتخب المتوج بطلاً للعالم أربع مرات آخرها عام 2006، وحاول الاتحاد قدر الامكان معالجة آثار هذه المصيبة، فكان الخيار على مانشيني الذي يمتلك الإمكانات والفكر المتجدد ليقود ايطاليا الى مصاف صفوة المنتخبات العالمية، حيث تخلى عن كل الأعراف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard