الكنديون احتفلوا بالبطلة الشابة أندريسكو

9 أيلول 2019 | 04:00

جلبت الشابة بيانكا أندريسكو الاحتفالات لدى كندا للمرة الثانية هذا العام، بعد فريق تورنتو رابتورز الفائز بلقب الدوري الأميركي الشمالي لكرة السلة للمحترفين، إذ توجت أندريسكو بلقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس "فلاشينغ ميدوز" رابعة البطولت الكبرى "غران شليم" بفوزها في النهائي على الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز 6-3 و7-5، لتحرم منافستها معادلة رقم قياسي. وكانت أندريسكو على قدر الصراع القوي مع سيرينا ونجت من انتفاضة مذهلة من اللاعبة الأميركية المخضرمة في المجموعة الثانية قبل أن تفوز بالمباراة. وألقت اللاعبة البالغة 19 عاما مضربها وسقطت أرضا، بعد ضربة ناجحة أنهت المباراة في ملعب "آرثر آش". وأصبحت أندريسكو أول كندية تفوز بلقب في البطولات الأربع الكبرى في حقبة الاحتراف التي بدأت في 1968، كما أوقفت محاولة سيرينا لحصد لقبها الـ24 في البطولات الأربع الكبرى ومعادلة الرقم القياسي والمسجل باسم الأوسترالية مارغريت كورت، وحرمت الأميركية الفوز في رابع مباراة نهائية بالبطولات الأربع الكبرى منذ حصد لقب أوستراليا المفتوحة في 2017. وقاد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو احتفالات مواطنيه بالفوز التاريخي لأندريسكو، وشارك كثيرون عبر وسم (هاشتاغ) "هي الشمال" عبر تويتر، وهو المصطلح الآتي من شعار تورونتو رابتورز (نحن الشمال)، خلال مسيرة التتويج بلقب دوري السلة الأميركي للمحترفين هذا العام أيضا. وجذبت أندريسكو اهتمام رياضيين بارزين كثر في بلدها، منهم لاعبة التنس الشهيرة أوجيني بوشار التي وصفت ما حدث بأنه يمثل "تاريخا لكندا".

وقالت أندريسكو بتأثر: "من الصعب أن أشرح بكلمات، لكني أكثر من ممتنة (...) لقد بذلت جهدا كبيرا جدا من أجل هذه اللحظة". وأضافت: "هذا العام كان حلما يتحقق. اللعب هنا ضد سيرينا، أسطورة هذه الرياضة، هو أمر مذهل. لقد حاولت أن أنسى ضد من ألعب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard