ترامب يلغي كمب ديفيد سرياً مع حركة "طالبان"

9 أيلول 2019 | 06:55

جنود أميركيون ينقلون صندوقاً فيه رفات السرجنت إليس باريتو أورتيز من بويرتو ريكو في قاعدة دوفر لسلاح الجو الأميركي السبت.(أب)

فاجأ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاميركيين مساء السبت حين كشف في سلسلة من التغريدات الغاضبة أنه ألغى اجتماعات سرية كان يعتزم عقدها مع مسؤول بارز في حركة "طالبان"، والرئيس الأفغاني أشرف غاني، في المقر الرئاسي في كمب ديفيد قرب واشنطن، بسبب التفجير الانتحاري يوم الخميس في العاصمة الافغانية كابول والذي أوقع 12 قتيلاً بينهم جندي أميركي وأعلنت "طالبان" مسؤوليتها عنه.قال ترامب: "دون علم معظم الناس، كان قادة بارزون من طالبان، وعلى حدة الرئيس الافغاني، سيجتمعون معي سراً في كمب ديفيد يوم الاحد". وبعدما أشار الى تفجير كابول الذي أرادت "طالبان" من خلاله تعزيز موقعها التفاوضي، أضاف: " ألغيت فوراً الاجتماع وعلقّت مفاوضات السلام". وتساءل: "ما هو هذا النوع من البشر الذين يقتلون العديد من الناس من أجل أن يعززوا موقعهم التفاوضي؟ وهم لم ينجحوا في ذلك، بل جعلوا وضعهم أكثر سوءاً... اذا كانوا غير قادرين على الموافقة على وقف للنار خلال مفاوضات السلام البالغة الاهمية، وحتى قتل 12 شخصاً بريئاً، فهم ربما لا يملكون القوة للتفاوض في شأن اتفاق جيد. الى كم عقد من الزمن هم مستعدون للقتال؟".وجاءت صدمة ترامب في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard