معرض مهى أبو شقرا لدى "غاليري إكزود - أشرفية" لوحة البحث عن الطفولة والأب الذي لن يعود

7 أيلول 2019 | 04:27

اختارت مهى أبو شقرا كلمة Transcendental (استعلاء) عنواناً لمعرضها لدى "غاليري إكزود – أشرفية"، الذي يضم نحواً من ثلاثين عملاً. الكلمة ذات مبادئ ومعان كان الفيلسوف كانط اعتبرها خاصة بالفكر وحده، وهو الذي يدعوها باطنة أو ذاتية طُبّقت في حدود التجربة. يمكن القول إن هذا التعبير يقرّ، من الناحية الفلسفية أيضاً، بأن الصور والمعاني سابقة على التجربة، المتميّزة بصوفية أحادية، كما لدى مدرسة أمرسون الأميركية.يتمحور ما أنتجته الفنانة من أعمال حول موضوع الإنتظار. انتظار أبٍ كان غائباً ولم يفصح أحد بغيابه، وما يتصل بهذا الغياب من تصوّرات حول اللقاء الذي لم يتم لأن غياب الأب كان نهائياً، ما خلق مجموعة من الأسئلة بقيت كلّها بلا إجابة. أسئلة توزّعت حول الحياة والموت والوحدة والخوف... والألم، واجتمعت في ذهن الرسّامة منذ السابعة، كما تقول، لتجد انعكاساً لها في أعمالها، حيث تبحث عن طفولة سعيدة، تتشابك خيوطها وتُنسَج معالمها، في مزيج من الأمل الذي لا ينتهي، والحب الذي بقي ناقصاً.
الأسلوب "الطفولي" لا يغيب عن عين الناظر إلى أعمال الفنانة. هذا مدخلٌ كنا رأيناه غير مرّة في الفن التشكيلي، لكنه يكتسب، لدى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard