المجمع الثقافي في أبو ظبي ينبض بالفنون والموسيقى نصير شمّا أطلق عوده و"كركلا" تحيي ألف ليلة وليلة

7 أيلول 2019 | 04:35

لا يمر يوم إلا وتشهد أبو ظبي نشاطات ثقافية وتراثية، كرّستها مراكز ومؤسسات في رعاية رسمية بإشراف دائرة الثقافة والسياحة في المدينة الناهضة، وكأن الثقافة صارت رئتها تتنفسها وتستعيد معها تاريخ الأصالة في الفن والتراث الذي ميّزها في سنوات سابقة. وها هو المجمع الثقافي في قلب المدينة الذي يتصل بقصر الحصن نقطة انطلاق أبو ظبي وحاضن تاريخها، يعود متألقاً مع مسرحه وصالات الفنون التي احتضنت أبرز الفنانين التشكيليين الإماراتيين، فيستضيف فرقاً موسيقية تحيي حفلات في برامج متنوعة.المسرح الجديد في قلب المجمع الثقافي جرى تأهيله مع مكتبة ضخمة للأطفال وورش عمل تفاعلية، وصارت صالاته تستوعب معارض فنية ضخمة، افتتحت مع الفنانة التشكيلية الإماراتية نجاة مكي التي تعتبر من ابرز رواد الفن المعاصر في بلدها. وهو معرض تكريمي احتفائي بنجاة مكي بمشاركة فنانين إماراتيين، ويجمع بين ثلاثة أجيال مختلفة من الفنانين الإماراتيين تحت سقف واحد، من جيل السبعينات وحتى جيل التسعينات، ممن عاصروا الفنانة وشهدوا على دورها الريادي في تطوير المشهد الفني محلياً ودولياً.
قبل سنوات كان المجمع الثقافي مهملاً، فأقفل مسرحه لمدة طويلة....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard