"تْرِنْد" اللغات المُشَـوِّهة

7 أيلول 2019 | 00:02

مع اعتراف منظمة الأُمم الـمتحدة في20 أَيار 2002 باستقلال جزيرة تِيْمُور Timor (قارَّة أُوقيانيا) بعد أَربعة قرون من الاستعمار الـﭙُـرتغالي، خرجَت إِلى الإِعلام خصائصُ في هذه الجزيرة يَهمُّني منها هنا أَن شعبها يُــحافظُ على لغته الأُمّ شِفاهًا وكتابةً، مع أَنَّ الـﭙُـرتغالية تكرَّسَت لغةً رسميةً للبلاد.اللغةُ الأُمّ تتشوَّه حتى خطَر الاندثار حين تتسرَّب إِلى أَلفاظها شِفاهًا أَو كتابةً كلماتٌ أَجنبية من خارجها تنخُرُها، أَو كلماتٌ هجينة تَدخُلها بِـحُروفها هي في خليط مائع.
هذه الظاهرة الـمَرَضية لا علاقةَ لها بالتراشُح بين اللغات، أَو بتلاقُح لغوي يُـثْري اللغةَ الـمنقولَ إِليها. ولغتُنا مُفْضِلة على لغاتٍ كثيرةٍ في العالـم دَخَلَـتْها أَلفاظٌ عربية وترسَّخت في نسيجها اللغوي.
جئتُ بهذا الـموضوع، وما زلتُ أُكرِّره دوريًّا، لأَقول إِن الـمُتداوَل اليوم في الإِعلام والإِعلان، واستطرادًا في قاموس التواصل الاجتماعي، يشكِّل خطرًا بطيئًا يـُخَلخِل التعامُلَ مع اللغة والتخاطُبَ بها.
قرأْتُ في إِحصاء أَخير أَن اللغة العربية "تشهد انتشاراً على التْوِتِـر، ثاني أَكبر موقع مقصود في العالـم،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard