تزوير وغشّ في جامعات لبنانية

7 أيلول 2019 | 00:09

قرأت بتعجب امس خبرا مفاده ان "وفدا من قطاع الشباب والرياضة في التيار الوطني الحر يرأسه منسق عام القطاع جهاد سلامة زار الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم AUCE حيث كان في استقبالهم نائب رئيس الجامعة الدكتور هاني حيدورة، ووقّعا معاً بروتوكول تعاون تمنح على اساسه الجامعة حسومات خاصة على الأقساط لطلاب التيار في كل فروعها". انتهى الخبر الذي لم يثر اعجابي، بل تعجبي، وأسفي لان يقدم التيار الاصلاحي على التعاون مع جامعة اتُّهمت اخيرا بتزوير شهادات، وأدينت مبدئيا، وتنتظر حكما نهائيا في الملف، مع غيرها من جامعات امتهنت بيع الشهادات، وتلزيم فروع المناطق كأطباق الطعام الجاهز، بحيث يعمد الملتزمون الى "تنجيح" كل الطلاب لجذب المزيد، طمعاً في الاقساط الجامعية.واذا كانت جامعات تعتمد التزوير، فان غيرها يعتمد الغش. ومن سوء حظ الطلاب وذويهم ان تطلب اليهم مديرية التعليم العالي في وزارة التربية، التأكد من معادلة الشهادات قبل المبادرة الى التسجيل. وهي بذلك تعفي نفسها من إدانة هذه الجامعات، وصولا الى منعها من فتح اختصاصات غير مرخصة، وصولا الى إحالتها على القضاء واقفالها.
وفي الفترة الاخيرة، تطالعنا جامعات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard