ناديا بساط تتحمّل المسؤولية وتعود واثقة

5 أيلول 2019 | 05:00

ناديا بساط.

"مين بيعرف" يعود قريباً مع ناديا بساط. تتحدّث بسعادة عن العودة بموسم ثالث بعد غياب يقارب السنتين: "أعتقد أنّ الناس اشتاقت. أراهن على عودة لائقة وتفاعل يُكبّر القلب". بساط ناظرة البرنامج ومحرّكة الحماسات: "عليّ أن أكون في الوسط، فأحترم الذوق ولا أقع في الابتذال".يتغيّر الديكور وتتجدّد ألعاب، وبدل السبعة ضيوف، يحلّ ستّة، "للتركيز أكثر". ماذا ينتظرنا أيضاً؟ تجيب: "سيبقى عدد الضيوف مكتملاً حتى منتصف الحلقة، وتُحسب العلامات، على أن يخرج ثلاثة من أصحاب الرصيد الأقل بعد وصول الحلقة إلى منتصفها. أما الأسئلة، فهي التحدّي، تراوح من السهل إلى الصعب، شرط الحضور الذهني والذكاء والسرعة".
"مين بيعرف" ("أم تي في") من الترفيه المُحبّب. شاهدناه بمتعة وننتظر عودته. يحترم العقل ويُسلّي بالمعلومة. الخطأ يُحمّل البرنامج مسؤولية، فالدقّة صلبه والصدقية جوهره. تثق مقدّمته بمعدّ الأسئلة جان نخّول: "يحترم المعلومة والمصدر والمُشاهد. له أرشيفه ويبذل جهداً لتفادي الزلّة". تعلم أنّ الشكّ في حالة برنامجها قاتل، وأي خطأ يخذل الثقة، لذلك يتفادى طرح سؤال سبق طرحه، أو ليس أكيداً جوابه. الصدق.
يعذّب البعض ليوافق على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 77% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard