ستاتيكو 2006 الحدودي... هل بدأ انهياره؟

2 أيلول 2019 | 00:05

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

لبنانيون يشاهدون القصف الاسرائيلي على اطراف بلدة مارون الراس. ( ا ف ب).

يمكن القول ان جولة انتهت ولم تنه المواجهة قطعا ولكن احدا لا يمكنه الجزم بالنيات والخطط والسيناريوات التي تترصد بالواقع الناشئ عند الحدود اللبنانية الاسرائيلية من الان وصاعدا . ذلك ان رد “حزب الله “ على عمليتي مقتل عنصرين من الحزب في غارة اسرائيلية على سوريا وانتهاك طائرتي استطلاع اسرائيليتين الضاحية الجنوبية بعد اسبوع تماما عليهما بقصف صاروخي من داخل المنطقة الحدودية على دورية اسرائيلية في افيميم والرد المدفعي الاسرائيلي على العملية انتهى من دون اشعال حرب او مواجهة واسعة كان يخشاها كثيرون ولكن ذلك لا يقلل خطورة الاوضاع الناشئة عن هذا التطور . اذ انها المرة الاولى اسوة بسابقة الانتهاك لأجواء الضاحية الجنوبية قبل اسبوع يتعرض فيها الستاتيكو القائم على الحدود اللبنانية الاسرائيلية منذ نهاية حرب تموز 2006 في آب من ذلك العام لأخطر تدهور عسكري خطير بهذا الشكل وأول اهتزاز بهذه الخطورة للقرار 1701 ببند وقف الاعمال العدائية الذي يرعى الوضع القائم منذ صدور هذا القرار الدولي . واذا كانت ساعتان تقريبا بين اطلاق “حزب الله “ صواريخه في اتجاه الدورية الاسرائيلية في المقلب الآخر واندلاع موجة القصف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard