خلوة قضائية مع سرحان تتناول طرح أفكار حول التشكيلات والإنتاجية

30 آب 2019 | 02:50

البرت سرحان. ( حسن عسل).

عدم بتّ مجلس الوزراء التعيينات القضائية بما فيها تعيين النائب العام التمييزي الجديد والرئيس الجديد لمجلس شورى الدولة، يعني المزيد من التأخير في التحضير لدورة السنة القضائية الجديدة التي تبدأ في 15 أيلول المقبل. وكان يُفترض ان تكون التشكيلات القضائية قد أنجزت فينصرف القضاة المشمولون بها إلى مراكزهم الجديدة في بداية الموسم، إلا ان التعقيدات السياسية لا تزال تحول دون الشروع في تحضيرها بانتظار تعيين النائب العام التمييزي احد أركان القضاء الثلاثة والعضو الحكمي في مجلس القضاء الاعلى والمشارك في إعداد مشروع هذه التشكيلات التي ستكون طبيعتها غير شاملة، وفق اوساط قضائية، باعتبار أن آخر تشكيلات شاملة صدرت في تشرين الاول 2017 خلال ولاية الوزير السابق للعدل سليم جريصاتي. ولطالما أبدى وزير العدل ألبرت سرحان قبل أشهر النية في إعدادها من جانب مجلس القضاء الاعلى لملء شواغر وتعيين 31 قاضيا أصيلا أنهوا تدرّجهم في معهد الدروس القضائية.واستعدادا للسنة الجديدة، كشفت معلومات ان وزير العدل دعا إلى خلوة مع المسؤولين الرئيسيين في القضاء قبل يومين من انتهاء العطلة، وتعقد تحديدا في 13 أيلول المقبل في القاعة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard