مقتل إسلامي متشدّد في داغستان وتحذير من ثلاث انتحاريات في سوتشي

22 كانون الثاني 2014 | 00:00

المصدر: (أ ب، رويترز)

  • المصدر: (أ ب، رويترز)

منشور وزعته الشرطة الروسية أمس في احد فنادق سوتشي لروزانا ايراجيموفا التي يشتبه في انها انتحارية وفي وجودها في المدينة. (أ ب)

أفادت اللجنة الوطنية لمكافحة الارهاب في روسيا أن الشرطة قتلت اسلامياً متشدداً بارزاً في تبادل للنار في شمال القوقاز الروسي مع اقتراب موعد افتتاح دورة الألعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي في 7 شباط. وتطارد الشرطة ثلاث نساء يُعتقد أنهن انتحاريات موجودات في المنتجع القائم على البحر الاسود.

وجاء اطلاق النار على ألدار ماغاتوف، وهو مشتبه فيه في هجمات عدة على أهداف روسية، في منزل كان يختبئ فيه باقليم داغستان، في اطار حملة أمنية مشددة. وأوضحت اللجنة ان ماغاتوف كان يتزعم جماعة مسلحة في منطقة بابيورت باقليم داغستان.
وتبنت جماعة إسلامية متشددة في شريط فيديو بث على الانترنت الاثنين المسؤولية عن تفجيرين انتحاريين قتلا 34 شخصا على الأقل الشهر الماضي في مدينة فولغوغراد الروسية وهددت بمهاجمة دورة الالعاب الاولمبية الشتوية.
وفي تحذير للرئيس فلاديمير بوتين في شأن دورة سوتشي، قال رجل في الشريط باللغة الروسية :"إذا نظمتم دورة الالعاب الأولمبية، فإنكم ستتلقون هدية منا. لكم ولجميع السياح الذين سيأتون".
وفي مدينة سوتشي نفسها، تحدث سكان عن نشر ملصقات لامرأة من داغستان تشتبه السلطات الروسية في انها تخطط لتفجير انتحاري وتدعى روزانا إبراجيموفا (22 سنة) وهي أرملة مقاتل إسلامي. كذلك عممت الشرطة صوتين لزاهرة علييفا (26 سنة) ودهانتيت تساخاييفا (34 سنة)، مع التحذير من انهما تدربتا لـ"تنفيذ أعمال إرهابية"، وانهما "موجودتان بيننا".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard