هل يفجّر ترامب قمة الدول الصناعيّة السبع؟

24 آب 2019 | 04:30

رجال شرطة فرنسيون يدققون في هويات أشخاص في مدينة بياريتز، حيث ستنعقد قمة الدول السبع الصناعية الكبرى، أمس. (أ ب)

أنهى الرئيس الاميركي دونالد ترامب أسبوعاً آخر حفل بالأزمات والمناوشات والمواقف الغريبة والنافرة، كان منها تجديد اتهامه لليهود بانهم اذا صوتوا للمرشحين الديموقراطيين فانهم سيؤكدون عدم ولائهم لاسرائيل، وادعاؤه أنه الرئيس "المختار" (قالها للصحافيين وهو يتطلع الى السماء) لقيادة المواجهة الاقتصادية مع الصين.يبدأ ترامب أسبوعه الجديد اليوم في بياريتز بفرنسا حين يشارك في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، على خلفية مخاوف أميركية وأوروبية من احتمال "تفجيره" القمة التي من المتوقع ألا تصدر بياناً ختامياً للمرة الاولى منذ بدء القمم السنوية عام 1975، لأكثر من سبب أبرزها معارضة ترامب للالتزامات الجماعية، وانسحابه من اتفاق باريس للمناخ، وهو ما دفعه خلال قمة العام الماضي في كندا إلى مغادرتها قبل نهايتها ورفضه توقيع بيانها الختامي.
وحتى قبل وصوله الى فرنسا، قصف ترامب القمة حين جدّد دعوته الى اعادة روسيا الى المجموعة بعد طردها منها عقب غزوها واحتلالها وضمها شبه جزيرة القرم في أوكرانيا عام 2014، وتهديده – مرة أخرى - باطلاق آلاف السجناء الاوروبيي الاصل الذين انضموا الى "الدولة الاسلامية" (داعش)...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard