المعلوف لـ"النهار": لا نقبل كسر جنبلاط... باسيل وريث سياسي ومشاكله مع الجميع...

22 آب 2019 | 02:40

بات جليًا أنّ هناك ترسيم حدود بفعل تمايز "القوات اللبنانية" في علاقتها ما بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون و"التيار الوطني الحر" وتحديدًا "الصهر"، إذ لا تصعيد أو اي موقف يمسّ رئيس الجمهورية من وزراء ونواب وقياديّي القوات. هذه توجهات معراب الواضحة على الرغم من كل حملات التصعيد التي قام بها رئيس التيار البرتقالي وقياديوه تجاه معراب.السؤال المطروح: ماذا عن العلاقة بين الرئيس عون ومعراب بعد التطورات الأخيرة منذ أحداث البساتين وصولاً إلى "طلّة" الحكيم المتلفزة وخطاب الوزير جبران باسيل في الضبيه وكل الصولات والجولات بين القواتيين والبرتقاليين.
في هذا الصدد، يقول عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب سيزار المعلوف لـ"النهار" إنّ العلاقة بين القوات ورئيس الجمهورية ممتازة، مذكّرًا بأنّ رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع هو من طوى صفحة الفراغ الرئاسي الذي دام لسنتين ونصف السنة واختار الرئيس القوي في طائفته. وهذا يُعتبر موقفًا شجاعًا وتلك هي الشهامة بعينها على الرغم من أنّه خسر شعبيًا وقواتيًا حيال تلك الخطوة التي قام بها تاركًا ذلك للظروف والناس أن يقدروا مدى صوابية قراره والذي كان في مكانه لكي لا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard