تراجع حاد في النشاط التجاري... والاستهلاك شماس لـ "النهار": السياسة الحمائية عنوان للفشل!

21 آب 2019 | 07:00

ليس جديداً التدهور الذي يعيشه القطاع التجاري والذي يعود الى ما قبل الاجراءات الحمائية للصناعة التي يضع عليها بعض التجار اللوم في تفاقم أوضاع القطاع، خصوصاً أنها جاءت من دون "تقديم دراسات مـُقنعة لوقع مثل تلك الإجراءات على النشاط التجاري خصوصاً والوضع الإقتصادي عموما". تأتي هذه الاجراءات في ظل عدم الإحتياط "لما قد يؤدّي إليه رفع الضرائب على فوائد الودائع في المصارف من هجرة للودائع الكبيرة، وتضاؤل إقبال ودائع جديدة مثلها، وإرتفاع إضافي في معدّلات الفوائد وإنكماش في التسهيلات المصرفية التي يساهم جزء كبير منها في دوران العجلة الإقتصادية في البلاد"، وفق ما جاء في مؤشر جمعية تجار بيروت – فرنسَبنك لتجارة التجزئة" للفصل الثاني من سنة 2019.وبحسب المؤشر، فإن "حركة الأسواق والنشاط الاستهلاكي خلال الفصل الثاني لهذه السنة لم تكن بالمستوى الأدنى المتوقع. إذ رغم أن شهر رمضان وعيد الفطر وعيد الفصح تزامنت في هذا الفصل، إلا أن البلاد لم تشهد قدوماً مرضياً للزوّار العرب أو سواهم، ولا رجوعاً للمغتربين كالمعتاد في مناسبات مماثلة، وتاليا لم تشهد المحال والمؤسسات التجارية الإقبال المعهود الذي يمثــل لديها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard